Archive | قصائد RSS for this section

أخر الرجال البيض

متى ترك القطا

يقول العرب في الأمثال

 لو ترك القطا لنام

و يعزو المثل تنبه طيور القطا

وجفوتها للرقاد في ليل الصحراء

 و طيرانها المتكرر في جنح الظلام

 إلى شدة طلب الصيادين لها 

القطا مطلوب دائماً ليلاً و نهاراً

 حياً او ميتاً

 فهل ترك القطا الفلسطيني 

Blood For Freedom: Poetry for Palestine by Abdul Karim Sabawi

 

 

Now available online in English.  A collection of poetry from Palestinian poet and author Abdul Karim Sabawi.

 

bloodForFree-4

 

Also available in .pdf  Blood For Freedom

 

لك المجد

 

أيتها الموؤدةُ ظلماً

تحت رُكامِ خزاعهْ

ستظل جراحُكِ نازفةً

لقيام الساعهْ..

يسودُ لها وجهُ أوباما

أكثر مما أسوَدّ

يرْبدُ لها وجهُ السيسي

أكثرَ مما اربدّ ..

و الباقون سواسية في الذل

مليكٌ خوارٌ

ورئيس مرتد

أشتدي زيمٌ .. آن أوان الشدْ

***

هل وجد الاطفال ملاذاً

في صدرِ الام وحضنِ الأبِ

المقتوليْن ؟؟!!

هل جاعوا ؟؟!!

هل عطشوا ؟؟!َََ!

هل نزفوا ؟؟!!

يوماً أو يومينْ

هل أمهلهم قصفُ القتلةِ

طرفة عينْ

أم أن القصفَ المحمومَ أشتد ؟؟!!

***

يا أطفال الشجاعية و التفاحْ

شقوا الردم و قوموا

من رقدتكم

دقت أجراس مدارسكم

فانتظموا طابور صباحْ

حيوا علم فلسطين

وقولو لعساكر بنيامين المهزومين

نحن فديناها بالارواح

وأن عدتم عدنا

***

أيوب استوفى الوعدْ..

يا شعبي الصامدُ في

وجه الغيلانْ

تدفعَهم عن أبنائكَ

بالصدر العاري .. و اليدْ

لك المجدْ

لك المجدْ

عبد الكريم السبعاوي

قصيدة ” البشارة ” من الشاعر عبد الكريم السبعاوي الى غزة الصمود

هذا عصرُ الدنياصور اللاحمْ

وشوارع غزةَ

بركُ دماءٍ

و أصابعُ أطفالٍ

وجماجم ..

هل بقيت في ترسانات الناتو

أسلحة لم تقصف غزة هاشم؟؟!!

أقتل يا بنيامين

حتى لا يبقى في أرض فلسطين

الا أنفٌ مجدوعٌ

وجبينٌ راغمْ ..

أضرب يا بنيامين

ما زال هنالك طفل يرفع

بأصابعه شارات النصر القادم

***

هل نفذت أهداف الجرف الصامد

أضرب بالفوسفور ..

و بالناضد ..

أوباما يسمع صفاراتَ

الانذار بتل أبيبْ

ولا يسمع حشرجة القتلى

في الشجاعية والتفاحْ

أقتل يا بنيامين

هل كنا أحياء ولنا مثل الناس

قلوبٌ تنبضُ أو أرواحْ ..

نحن الأشباحْ ..

نحن خرجنا من صبرا و شاتيلا ..

من قبية من دير ياسين ..

أقتل يا بنيامين.

فالقانون الدولي يبيحُ لكم

قتل الاشباحْ

هل بقي رصاصٌ مصبوبٌ ..

أو أي رصاصْ

الموت خلاصْ

الموت كرامه ..

الموتُ العتقُ من الرِقِ الأزلي

ولن نحني الهامْ.

لا أستسلامْ ..

لا استسلامْ ..

وبشِّر تل أبيبْ ..

موعدنا الصبحُ

أليس الصبحُ قريبْ ؟؟!!

عبد الكريم السبعاوي

23-7-2014

الحسين يقتل من جديد – عبد الكريم السبعاوي

يا أبن الفُجاءه
الكتابة واحدةٌ .. والقراءه..
على سبعٍ.. فتواضع قليلاً
وأنت تجر ذيول العباءه..
على وطنٍ مُثخنٍ
قد ابحتَ دماءه ..
ويا أيها الكرد
والفُرسُ
و العُربُ
ليس من العدلِ
انكمُ تخذلون الحسينَ
وأنّا نشيل دماءه
تقدّون في كل يوم رداءه
راية.. ثم تقتتلون
الى ان يُغطي النجيعُ لواءه
قطيعٌ من البُلهِ..
يجترُ ماضٍ.. تعفى وراءه
****

الحسين الذي تزعمون محبته
عاد حيا̋ ..
لينصب في روحنا كربلاءه
وينفُخ في صدرنا عزمهُ وإباءه
الحسين يُحاصَرُ في القدسِ
في قبة الصخرة النبويِة..
يسبي الغزاة نساءه
ويرمونه بالسهام النقيعة بالسُمِ
يدرأ بيديه السهامَ ..
عن الصبيةِ .. الجائعين العطاشى
وتدمع عيناه ..
يظمأ سبط النبي ..
ولا من يرد ظماءه
****

اليست هي القدس أرضُ الرباطِ
فماذا يُحرِّفُكم عن بلاط الشهادةِ..
ان كنتمُ أولياءه
حسبكم ما ولِغتم من الدم
أي اله عبدتم؟!!
وأي حسين نصرتم؟!!
وأي البشارات سقتم؟!!
لكل قتيل وقاتله..
غير نار جهنم فيها ينال جزاءه
****
أيها الفاجرون المراءون
أفرحوا بفتوحاتكم..
و اجتياحاتكم
وأقرأوا سورة النصرحين تُصلون..
أما أنا فأعوذ بربي منكم..
وحين أٌصلي سأتلو “براءه”
سأبرأ منكم أنا و الحُسينُ
وكل الفواطِمِ في وطني المُستباحِ
ويبرأ منكم عليُّ الذي ..
ما بلغتم حذاءه.

عبد الكريم السبعاوي
أستراليا

*قطري ابن الفجاءه .. شاعر وفارس.. بايعه الخوارج بالخلافه في خراسان وحارب الولاة دهرا.. حتى أرسل له الحجاج من احتز رأسه
**القران العظيم.. يكتب بطريقة واحده ويقرأ على سبع طرق .. وهو حمال أوجه
***المقصود سورة التوبه (براءة من الله ورسوله إلى الذين عاهدتم من المشركين…) “الى أخر
السورة” صدق الله العظيم

%d bloggers like this: