استراليا بالتقويم الهجري للشاعر عبد الكريم السبعاوي

قصيدة مهداة إلى أستراليا في عيدها الوطني

 الشاعر عبد الكريم السبعاوي يهدي لأستراليا في يومها الوطني قصيدة يشبهها فيها بغرناطة وفينوس إلهة الحب والجمال والخصوبة والرخاء والنصر لدى اليونان .

في لقاء للشاعر عبد الكريم السبعاوي على إذاعة إس ب- إس S B S سألته  الإعلامية إيمان ريمان, عن ا أسباب هذه التشبيه ولماذا حملت القصيدة عنوان “أستراليا بالتقويم الهجري”؟

بعد أن ينوه الشاعر عبد الكريم السبعاوي إلى أنه ليس على الشاعر أن يشرح قصيدته، كما أنه ليس على الرسام أن يشرح لوحته، يقول في هذا اللقاء إنه يرى تشابها بين أستراليا اليوم وأندلس الأمس، فكلاهما بالنسبة له مصدر للإشعاع والنور وقيم الحق والخير والجمال، أما ما بين أستراليا وفينوس فكمية جمال وخصب ورخاء لا تُنكر.

أما عن العنوان فيقول إنه يرمز إلى المهاجر الذي جاء إلى أستراليا من الأوطان العربية وانتقل إلى محيط مختلف فيه قيم جديدة، فيكون وكأنه ينتقل من تقويم إلى آخر، وعالم إلى آخر، فتطرح الأسئلة حول قدرته على التعايش والتأقلم في هذا المحيط الجديد الذي يعتمد على “التقويم الرومانسي” كما قال الشاعر عبد الكريم السبعاوي.

شاعر فلسطيني جاب أكثر من بلد واستقر في عدة بلدان، فهل تكون أستراليا وطنه النهائي؟

استمعوا الى القصيدة بصوت الشاعر عبد الكريم السبعاوي يرافقه عزف للمؤلف الموسيقي الفنان الشاب ناهض الريس. واستمعوا أيضا إلى حوار مع الشاعر السبعاوي بعد القصيدة. 

 

Tags: , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: