طائر البرق

اجتمع من كل عصابة من عصابات الطير أشرافها وسراتها .. وأهل الحل والعقد فيها فامتلأ بهم المكان .. وقف السرج على باب الكركي الناسك حتى صر مزلاج الباب فنادى في القوم :

ـ الناسك الحكيم.
أدارت الطيور رؤسها وتعلقت أنظارها بباب الصومعة .. حتى إذا ظهر الناسك انحنت له إجلالاً واحتراماً.
اتخذ الناسك مجلسه .. وتصفح بعينيه جمهور الحاضرين ولما تأكد أن الجمع قد اقتصر على أهل الرأي المشورة وأصحاب الحل والعقد .. وسراة القوم وأشرافها .. حمد الله وأثنى عليه وبدأ حديثه :
ـ تعلمون أن سبب ما أصابنا من الكوارث هو غياب الملك .. ذلك أن وجود الملك ضرورة لا بد منها لإقامة العدل الذي هو أساس نشوء البلدان وانتشار العمران وقد قيل إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ..
لذلك فإن أول خطوة يجدر بنا إتخاذها هو أن نفحص البيض الذي تحتضنه الخفافيش وإن ثبت لدينا أنه بيض فاسد لا طائل من وراء احتضانه أعلنا ذلك للملأ وحررنا أمة الطير من الوهم الذي خيم على أجيالها قروناً طويلة ثم ننصرف بعد ذلك إلى اختيار نظام الحكم الذي نريده والملك الذى نأتمنه.
علت الهمهمة بين الحاضرين .. ثم ما لبثت أن تحولت إلى ضجيج .. وتطايرت التهم إلى مقام الناسك .. أقلها أنه دوخل في عقله وأصابه الخرف .. وأشدها أنه مارق من الدين خائن لأهله وناسه .. ثم ما لبثت الضجة أن هدأت كما بدأت .. تحولت إلى همهمة ثم إلى سكوت ثم إلى صمت مطبق.
تابع الناسك دون أن يعير ما قالوه التفاتا:
ـ لن تأخذني في الحق لومة لائم .. ولن أنافق أحداً أو أجامله على حساب ما أؤمن به .. فإن شئتم الإستمرار فيما نحن فيه واستعدتم ثقتكم بي وجددتم تفويضكم بأن أحكم بينكم .. فنعم ما فعلتم .. وإلا فإنني أطلب منكم أن تبتغوا غيري طلباً للمشورة والنصح.
صاح أبا الفصاد:
ـ بل ننصرف .. هيا قبل أن يصيبنا ما أصاب هذا الكركي من الجنون. انصرف البعض وهم آخرون بالإنصراف .. لكن عقلاء الطير استطاعوا أن يعيدوا الأمور إلى نصابها .. فاستتب النظام ثانية .. وساد السكوت.
توسَّل السُرج :
ـ أما وقد عادوا إلى رشدهم .. يسمعون ويعون .. فإنني ألتمس منك يا سيدي الناسك أن تكمل ما بدأت.
قال الناسك :
ـ ما بني على فاسد فهو فاسد .. وما خالف العقل .. فهو هراء ولو كان مدججاً بالشواهد .. ولن نستطيع الوصول إلى الحق قبل أن نجلو ظلام الباطل ونقطع الشك باليقين .
موعدنا صبيحة الغد ليحمل كل واحد منكم ما يستطيع حمله من القش وأعواد الحطب يضعها على باب كهف الملك الذي تحتله
الخفافيش .. حتى نجليهم أو نبيدهم عن بكرة أبيهم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: